الرئيسية متفرقات قطريون يتهمون مديرا في شركة اوريدو تونس بدعم المعادين لبلدهم واعلام دول الحصار !

قطريون يتهمون مديرا في شركة اوريدو تونس بدعم المعادين لبلدهم واعلام دول الحصار !

0
5

نشرت عدة صفحات وحسابات تويتر قطرية في الآونة الاخيرة نشريات وتدوينات اتهمت مديرا في شركة اوريدو تونس بدعم  ما وصفوه بالشخصيات والاعلام المعادي لبلدهم.

 

وعبرت الصفحات القطرية عن استغرابها من قيام اوريدو تونس بالتعامل وتوفير الدعم النادي لشخصيات فنية ورياضية واعلامية عرفت بمواقفها المعادية لدولة قطر  واميرها، داعية  الادارة المركزية للشركة للتحرك وعدم السماح بان تتحول الاستثمارات القطرية الي سلاح  يوجه ضد بلدهم.

 

http://

تحيين 

نشر حسام العباسي مدير التسويق في شركة اوريدو تونس،  توضيح بخصوص ما تم  نشره في صفحة على الفايس بوك اتهمته بمساندة الاعلاميين والشخصيات المعادية لدولة قطر.

 

واعتبر العباسي ان الصفحة التي نشرت التدوينة وهمية وان ما تم نشره،  الهدف منه هو التشويه الشخصي والابتزاز.

 

واضاف العباسي ان ما دفعه للرد الشخصي ليس الدفاع عن نفسه لأنه يترفع على الاكاذيب والترهات ، لكنه اضطر للرد لان ما نشر يمس من سمعة شركة اوريدو.

 

وقال العباسي ان من قاموا باتهامه بمعادات دولة قطر، يجهلون طرق التسيير في شركة اوريدو لاعمالها ولا يقدرون مجلس ادارتها سواء كان في تونس او في الشركة الام.

 

وشدد العباسي على ان شركة اوريدو مؤسسة ناجحة وليس لها اجندات سياسية لان همها الوحيد هو خدمة تونس وتوفير افل العرو لمشتركيها، واضاف ان دولة قطر ليست في حاجة الى المؤسسات الاقتصادية التي تستثمر فيها للدفاع عنها لان لديها اجهزة قادرة على الدفاع عنها.

 

واختتم  العباسي تدوينته بالقول ان اوريدو لا تخضع للضغط مهما كان مصدره ولا تكترث بمحاولات الابتزاز، مشددا على ان عمل الشركة سيظل خاضعا لقواعد الحرفية.

 

تجدر الاشارة الى ان “تونيفيزيون” قامت بنقل ما ورد  في تدوينة  نشرت في صفحة بهوية قطرية نظرا لاهمية ما نشر من الناحية الاعلامية ،وقد حاولنا الاتصال بالسيد حسام العباسي للحصول على توضيح بخصوص “التدوينة” في اطار  ما تمليه  اخلاقيات العمل الصحفي غير انه لم يتسنى لنا الحصول على توضيح .

 

وتجدر الاشارة الى ان  نفس مدير التسويق الذي اتهمته الصفحات القطرية،   اثير حوله مؤخرا الكثير من الجدل بخصوص علاقة الصداقة التي كانت تجمعه برئيس النادي الافريقي سليم الرياحي والتي نتج عنها توقيع عقد شركة CA Mobile (التي اعتبرت الهيئة التسييرية للنادي الافريقي انها اكبر قضية فساد في تاريخ النادي)، قبل ان ينقلب على الاخير في اواخر ايام رئاسته للنادي الافريقي  بعد ان استغل نفوذه في الشركة وقام  بتجمد عقد اوريدو مع النادي الافريقي وذلك لإغلاق احد شرايين الدعم المادي للنادي الافريقي  بهدف  اجبار سليم الرياحي على التنحي من رئاسة الفريق، وسنعود في مقال لاحق بأكثر تفصيل حول هذه القضية المثيرة والتي لم يسلط عليها الضوء .

http://

المزيد من المقالات ذات صلة
المزيد حسب Tunivisions.net
المزيد في متفرقات

اترك رد

المزيد من القراءة

طقس الاربعاء 25 افريل 2018

يكون طقس اليوم الأربعاء 25 أفريل 2018 مغيّما جزئيّا بأغلب الجهات إلى كثيف السحب بعد الظهر …