الرئيسية متفرقات وزارة الصحة: جلسة عمل لمزيد إحكام تطبيق إجراءات الحجر الصحي الإجباري

وزارة الصحة: جلسة عمل لمزيد إحكام تطبيق إجراءات الحجر الصحي الإجباري

0
0

إنتظمت بمقرّ وزارة الصحة اليوم الإثنين 22 فيفري 2021، جلسة عمل بإشراف وزير الصحة الدكتور فوزي مهدي وبحضور ممثلي عدد من الوزارات والهياكل المهنية في القطاع السياسي خصصت لمتابعة وتقييم إجراءات الحجر الصحي الإجباري وتدارس السبل الكفيلة بمزيد إحكام تطبيقها في كافة مراحلها.

 

وللإشارة، فقد أكّد، الهاشمي الوزير مدير عام معهد باستور، اليوم، بخصوص ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا في تونس، أنّ هذه السلالات الجديدة يمكن أن تشكّل نوعا من الخطورة، لكن يقع أخذ نماذج من عينات إيجابية وعمل تقطيع جيني لها للبحث عن تغيرات، وبهذا تم الكشف عن تغير في عيّنتين هما من أصحاب السلالة الجديدة وفق وصفه.

 

وتابع الوزير: “سنقوم بالتقطيع الجيني بنسق أكبر، وسنبدأ في استمارة لمعرفة أصل هذه السلالة وأين انتشرت تحديدا” مضيفا أنّ منظمة الصحة العالمية أوصت بعمل تقطيع جيني لـ 5 بالمئة من العينات الإيجابية”.

 

وأوضح الوزير بخصوص تأخر وصول التلقيح، أنّ “فايزر وعدنا بإرسال الدفعة الأولى في مارس، وذلك في إطار تواصلنا المباشر معه، لكن في نطاق مبادرة كوفاكس، أكّدوا أنّ وصول الدفعات الأولى سيكون في منتصف فيفري، لكن بتواصلنا معهم قالوا إنّ التأخر مردّه عامل داخليّ ولا علاقة لتونس به”.

وأبرز الوزير أيضا أنّ هناك إمكانيات أخرى مع تلقيح سبوتنيك الروسي، قائلا: “إذا أكدنا معهم يمكن أن يرسلوا الكميات في غضون أسبوع” حسب وصفه.

من جهة أخرى فقد كان، أكد الهاشمي الوزير، عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا، يوم الثلاثاء 08 فيفري 2021، نقص في عدد التحاليل للتقصي من الإصابة من فيروس كورونا، ونقص أيضا في نسبة عدد الحالات الإيجابية، قائلا “هناك نقص في عدد المواطنين اللذين يطلبون إجراء تحاليل، وحتى اللّذين يُطلبون التحاليل، فالنسبة الإيجابية لتحاليلهم تقلصت”، وفق قوله.
وقال الهاشمي الوزير، “هذا ما يؤكد أن الوباء بدأ يتراجع، وأن اللجنة العلمية ستعقد اجتماع في الغرض اليوم مع فريق مركز الأمراض الجديدة والمستجدة، الذي سيكشف بأكثر دقة حقيقة الوضع.”
وأعلن عضو اللجنة، عن تراجع عدد الوفيات وعدد الإصابات الجديدة بوباء كورونا، في المستشفيات.