الرئيسية متفرقات هيئة مكافحة الفساد تتهم موظفين سابقين صُلبها.. بالفساد!

هيئة مكافحة الفساد تتهم موظفين سابقين صُلبها.. بالفساد!

0
0

كشفت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، في بيان اليوم الثلاثاء 12 جانفي 2021، عن أسباب عدم تجديد تعاقدها مع عدد من الأعوان بصفة عاجلة.

وقالت الهيئة، إنها أنهت عقود محدودة المدة (06 أشهر) لأربعة أعوان مكاتب كانوا معينين للعمل بوحدة التصريح بالمكاسب والمصالح على خلفية نفاذهم للمنظومة المعلوماتية المتعلقة بالمصرحين على مكاسبهم المحفوظة بالهيئة واطلاعهم خلسة ودون ترخيص على مضامين التصاريح بالمكاسب لأشخاص وذلك خارج إطار مهامهم.

وشددت على أن ذلك “يتعارض مع دليل الإجراءات الخاص بالوحدة ويعدّ خطأ  مهنيا جسيما يستوجب المؤاخذة الجزائية على معنى القانون عدد 46 لسنة 2018 المتعلق بالتصريح بالمكاسب والمصالح ومكافحة الاثراء غير المشروع و القانون الأساسي عدد 63 لسنة 2004 المتعلق بحماية المعطيات الشخصية””.

وأكّدت الهيئة أن ما قام به الأعوان المذكورين ”فيه من اعتداء على سرّية وخصوصية التصاريح والمعطيات الشخصية المحمية بموجب القانون كل ذلك بعد سماعهم وتسجيل اعترافاتهم”.

وأشارت إلى أن رئيس الهيئة اضطر أمام حالة التسيب التي ألفاها بوحدة التصريح وما تتيحه من إمكانية النفاذ لمضامين التصاريح دون قيد من قبل جميع الموظفين بها (بالرغم من توزيع العمل بينهم حسب الوزارات و الهياكل) إلى حجب النفاذ إلى مضامين التصاريح إلا بترخيص كتابي مسبق ولغرض مهني لا غير كإجراء أولي ثم أذن بتشفير الحواسيب وتنظيم نفاذ كل موظف للمنصة في مرحلة لاحقة حسب الوزارات أو الهياكل المكلف بها لا غير دون إمكانية النفاذ إلى باقي المعطيات بالمنظومة حفاظا على سريتها.

كما أكّدت أنها اكتفت  بإنهاء التعاقد مع المعنيين بالأمر دون تتبعهم جزائيا.