الرئيسية متفرقات إحتفالا بعيد الشجرة: قيس سعيد يغرس شجرة زيتون بمدرسة الشهيدة مها القضقاضي

إحتفالا بعيد الشجرة: قيس سعيد يغرس شجرة زيتون بمدرسة الشهيدة مها القضقاضي

0
0

بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني للشجرة الموافق لثاني يوم أحد من شهر نوفمبر من كل سنة تولى رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم الأحد 8 نوفمبر 2020 غراسة شجرة زيتون بمدرسة الشهيدة مها القضقاضي بالبطاح من معتمدية فرنانة بولاية جندوبة بحضور مجموعة من الأطفال.

وكان رئيس الدولة مرفوقا خلال هذه الزيارة بكل من وزير الدفاع الوطني  إبراهيم البرتاجي ووزير التربية  فتحي السلاوتي ووزيرة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري عاقصة البحري.

ولدى حلوله بالمنطقة اطلع رئيس الجمهورية على الجسر الجديد المحاذي للمدرسة والذي تم تشييده من قبل الإدارة العامة للهندسة العسكرية.

ثم تحول إلى المدرسة حيث تجول بين مختلف أرجاء هذه المؤسسة التربوية التي لبست حلة جديدة على إثر الزيارة الأولى التي أداها لها يوم 15 سبتمبر الماضي وإعطائه الإذن لوزارة الدفاع بأن تتولى القيام ببناء جسر لحماية التلاميذ من مخاطر مجرى الوادي المحاذي للمدرسة وترميم وتهيئة كل مكونات المدرسة، فضلا عن تولي رئاسة الجمهورية توفير التجهيزات اللازمة للإدارة والإطار التربوي واقتناء الأدوات المدرسية لكل التلاميذ البالغ عددهم 350 تلميذا.

وقد تولت وزارة الدفاع، عن طريق الهندسة العسكرية، منذ يوم 20 سبتمبر، القيام بكافة أشغال البناء والتهيئة من تشييد جسر وإعادة منظومة إنارة المدرسة وطلائها وتصليح النوافذ المهشمة وتبليط قاعة الإعلامية وتجهيزها بمجموعة من الحواسيب، إلى جانب تهيئة فضاء يقي التلاميذ حرارة الشمس وتهاطل الأمطار وبرد الشتاء.

كما شهدت المدرسة إعادة تهيئة ساحة العلم فضلا عن تهيئة محيط المدرسة وتعبيد الطريق المؤدية إليها. وتوجه رئيس الدولة بالشكر الكبير إلى كافة إطارات وأعوان وزارة الدفاع الوطني وخاصة الإدارة العامة للأشغال والإدارة العامة للهندسة العسكرية على ما بذلوه من جهد لاستكمال الأشغال في أقل من شهرين مما جعل المدرسة نموذجية .

كما ثمن مجهودات وزارة التربية ووزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري مشيدا بمجهودات الإدارة العامة للغابات وكل من عاضد مجهود رئاسة الجمهورية من أجل إنجاز كل ما تحقق في وقت قياسي.

وأكد رئيس الجمهورية على ضرورة توفر العزيمة والإرادة لتحدي العقبات، معتبرا أن ما قام به أبناء المؤسسة العسكرية هو نموذج يجب أن يحتذى من قبل الكثيرين.

وشدد على أن مستقبل تونس يكمن في الثروة البشرية لذلك يجب أن نوفر للنشء كل أسباب النجاح.

وتحادث رئيس الدولة خلال هذه الزيارة مع عدد من الأهالي واستمع إلى مطالبهم مؤكدا حرصه على المتابعة المستمرة من أجل إيجاد حل لمشاكلهم وفي مقدمتها مشكل ندرة المياه التي تشكو منها أيضا عدة مناطق أخرى من الجمهورية .