الرئيسية سياسة موسي:”لا يمكن إصلاح تونس الا بالقطع مع الاسلام السياسي وفتح ملفات الامن القومي”

موسي:”لا يمكن إصلاح تونس الا بالقطع مع الاسلام السياسي وفتح ملفات الامن القومي”

0
0

أكدت رئيسة حزب الدستوري الحر عبير موسي اليوم الأربعاء في تصريح لموفدة “الجوهرة أف أم” إثر لقاء جمعها مع رئيس الحكومة المكلّف هشام المشّيشي بدار الضيافة بقرطاج في اطار مشاورات تشكيل الحكومة، تفاعل حزبها ايجابيا مع قرار المشيشي لتشكيل حكومة كفاءات فعليا ومستقلة تماما، وفق تعبيرها.

وتابعت أنه لا يمكن اصلاح حال تونس دون توفير إرادة سياسيّة لإعلان مفهوم دولة القانون والمؤسّسات، مشدّدة على ضرورة القطع مع الإسلام السّياسي.
وكشفت أنه خلال اللقاء تم التطرّق أيضا الى الظّرف الاقتصادي والاجتماعي الصعب بالإضافة الى وضع المؤسّسات العمومية المهدّدة بالإفلاس، مؤكدة أهمّية فتح هذه الملفّات بالاشتراك مع المنظمة الشّغيلة ومنظمة الأعراف.
وأشارت الى أنه خلال اللقاء تم التطرّق الى ملفّات التّعليم والصحة بالإضافة إلى الاصلاحات السّياسية،  مشيرة الى مبادرة حزبها لتغيير الدستور من خلال وثيقة سلّمتها إلى رئيس الحكومة المكلّف.