partage

نجيب عياد وادارة مهرجان قرطاج يكسبون رهان النجاح وحسن التنظيم !

2017/11/12 23:35

في اجواء احتفالية اسدل ليلة البارحة الستار على الدورة 28 لأيام قرطاج السينمائية،  هذه الدورة التي وصفها اغلب المتابعين بالناجحة رغم وجود بعض النقائص بسبب ضعف البنية التحتية السينمائية في تونس او بعض الاشكاليات التنظيمية.

 

من الاشياء التي تحسب لهذه الدورة ولإدارة المهرجان هي السعي الي الارتقاء بالمهرجان من ناحية  النوعية والجودة،  فالأفلام التي تم اختياره للمشاركة في المهرجان كان كلها ناجحة لها مستوى محترم جدا،  كما حرصت ادارة المهرجان خلال هذه الدورة على ابراز  صناع السنيما وجانب صناعة السنيما وهو جانب بقى مهمش لسنوات طويلة حيث اعتدنا فقط على تسليم الاضواء على نجوم السنيما.

 

من حيث الدعوات  للحضور  والي حفلي  الافتتاح والاختتام لاحظنا حرص على ان يكون المدعون من مستوى محترم والابتعاد على توجيه  الدعوات الي ضيف "البوز" وقد لاحظنا هذه السنة تركيزا من الاعلام على الجانب السنيمائي اكثر من جانب الهوامش التي سرقت الاضواء في الدورات السابقة.

 

 

كما لاحظنا ايضا حرصا كبيرا من ادارة المهرجان على ان يكون الشكل والديكور في المستوى المطلوب في البرغم من غياب قاعات سينما كبيرة في بلادنا لاحظنا ان الزينة والديكور كان في المستوى المطلوب وان هناك اجتهاد كبير وحرص على حسن التنظيم.