partage

العاصمة: بائع خضار انيق يحول "نصبته" في السوق الى استوديو لتصوير السياح والترويج لصورة تونس (صور)

2017/10/07 23:37

 في السوق المركزي بالعاصمة تجد الشاب حمزة العياري واقفا امام بضاعته( من خضار وغلال )  التي قام بوضعها وترصيفها  باتقان وبطريقة فنية  حتى انك تخال نفسك في دكان لبع البضائع الثمينة.

 

بخلاف باقي التجار، حمزة العياري في كامل اناقته (ملابس شبابية نظيفة) يمارس عمله الذي اعتاد عليه منذ سنوات وهو بيع الخضار، واذا لمح سياحا مارين امام يسحب الى تصويره التي يخفيها على حقيبة وبأسلوبه الخاص يطلب منهم ان يسمحوا له بالتقاط صور لهم في دكانه، وفي هذه اللحظة يتحول المكان من دكان لبيع الخضر الى ورشة تصوير فوتوغرافي، فترى السياح مبتهجين بحصة التصوير في دكان "نصبة" حمزة الجميل .

حمزة لا يطلب مالا من السياح مقابل لحصة التصوير، بل هو فقط يقدم لهم عنوان صفحته الخاصة على الفايس بوك ويدعوهم لزيارة صفحته اين سيجدون صورهم الخاصة بهم.

ويقول حمزة العياري "لتونيفيزيون" انه امتهن بيع الخضار منذ سنوات لكنه اكتشف حبه للتصوير الفوتوغرافي، لذلك قرر ان يمارس هوياته في عمله وقرر ان يساهم في تقديم صورة ايجابية على تونس للسياح اللذين يزورون السوق المركزي بالعاصمة.

ويشدد حمزة على انه لا يسعى لكسب المال بقدر ما يسعى لتقديم صورة جيدة عن تونس و ممارسة الهواية التي يحبها، ويضيف حمزة ان السياح الذي يلتقط لهم صور يقومون بنشر الصور فيما بعد في صفحاتهم الخاصة على الانترنات ويقولون لاصدقائهم ان الصور التقطت لهم في تونس وهو ما من شانه يقدم صورة طيب على البلاد.

 

 معز حريزي