partage

عوني امن لطالب كان مع صديقته ...عليك ان تدفع 40 دينار او سيتم نقلكما الى مركز الامن بتهمة التجاهر بما يخدش الحياء

2017/10/06 23:43

اتصل طالب يدعى "ايمن " بتونيفيزيون واكد انه تعرض للابتزاز من طرف عوني امن عندما كان مع صديقته في ساحة الشهيد شكري بالعيد (ساحة حقوق الانسان سابقا).

 

واوضح ايمن وهو طالب بالمعهد العالي للموسيقى بتونس  انه  كان مساء يوم الاثنين  مع صديقته وهي طالبة ايضا  جالسان على كرسي في  ساحة حقوق الانسان وقد امسك بيدها ،  وفي الاثناء قدما عوني امن نحوهما وطلب منهما بطاقتي هويتهما.

 

واضاف ايمن ان  عوني الامن وبعد ان عرف انهما طالبان في الجامعة  اتهاماهما بانهما كان في وضعية مخلة بالأخلاق  وانه سيتم نقلهما الى مركز الامن بتهمة التجاهر بما يخدش الحياء في مكان عام  وإحالتهما على القضاء.

 

واشار ايمن انه حاول  الدفاع عن نفسه من خلال التأكيد على انه كان مع  و=صديقته في وضعية عادية وان تشابك الايدي ليس فيه اي تجاهر بما يخدش الحياء  واضاف انه كان مستعد لمواجهة الاعوان  غير ان صديقته انهارت  باكية خوفا من ان نقلها الى مركز الامن  واعلام عائلتها، وترجت العونين ان ان يخليا سبيلهما ، وحينها قام احد الاعوان بأخذه على الانفراد وطلب منه 40 مقابل اخلاء سبيلهما .

 

وقال ايمن انه  تردد في البداية وكان يخير ان يتم نقله الى مركز الامن لأنه مقتنع بانه لم يقم باي تجاوز قانوني او اخلاقي، لكن امام حالة الانهيار التي كانت عليها صديقته قام بسليم عوني الامن مبلغ 25 دينار كان بحوزته.

 

واضاف ابمن ان ما تعرض له ليست حالة منعزلة حيث ان عدد من اصدقائه اخبراه انهم تعرضوا الى نفس الحادثة في اماكن مختلفة مضيفا انه اراد ان يبلغ صوته حتى يكف بعض الاعوان على ابتزاز الطلبة العشاق على حد تعبيره ..