partage

ليلى طوبال : في تونس "الدم مستباح" أما "الحب بأشكالوا ممنوع و مقهور و مسجون"

2017/10/06 21:18

عبرت الممثلة المسرحية ليلى طوبال عن استياءها من الحكم القضائي الذي صدر بسجن شاب يحمل جنسية مزدوجة (فرنسية و جزائرية) و حبيبته التونسية بسبب قبلة في شوارع منطقة ڨمرت من تونس العاصمة، واصفة ايهاه بـ"الصفعة".

و أشارت الى أن في تونس "الدم مستباح" أما "الحب بأشكالوا ممنوع و مقهور و مسجون".

و اعتبرت أن الدولة التونسية هي دولة "إخوانية" تأسس لمشروع حاربته و لازالت ستحاربه كل يوم ، أو أنها دولة "داعشية" لأن "داعش" لا تقتل بالسلاح و تقطع الرؤوس بالسيوف فقط بل "تقتل بالتقسيط المريح جدا".

و يذكر أن قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس قد اصدرت يوم الاربعاء الفارط بطاقتي ايداع بالسجن في حقّ شاب مزدوج الجنسية فرنسي جزائريّ وصديقته التونسية بعد أن تم ضبطه في ضاحية قمرت وهو يحتضن صديقته علنا و يقبّلها.

و وجهت لهما تهم الاعتداء على الاخلاق الحميدة و التجاهر بالفاحشة و هضم جانب موظف عموميّ و تم سجن الشاب لمدة 4 أشهر،أما صديقته فسجنت لمدة 3 أشهر.