partage

وزارة الخارجية : لا توجد إلى حد الآن ما يثبت قطعيا أن منفذ الهجوم مدينة "مرسيليا" تونسي الجنسية

2017/10/02 20:39

أكد مصدر مسؤول بوزارة الشؤون الخارجية، أنه لا توجد إلى حد الآن لدى المصالح الأمنية المختصة الفرنسية أو التونسية ما يثبت قطعيا أن منفذ الهجوم الذي جد أمس الأحد في مدينة مرسيليا الفرنسية تونسي الجنسية.

وبين المصدر، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم الاثنين، أن المتهم معروف لدى المصالح الأمنية الفرنسية، حيث تم القبض عليه في سبع مناسبات سابقة، واستظهر في كل مرة بهوية مختلفة كان آخرها جواز سفر تونسي، مضيفا أن المصالح المختصة التونسية والفرنسية بصدد التثبت من هويته، ومن مدى صحة خبر علاقته بتنظيم "داعش" الإرهابي.

يذكر أن وكالة رويترز للأنباء، نقلت اليوم الاثنين عن المدعي العام الفرنسي، فرنسوا مولان، قوله عقب مؤتمر صحفي عقده في باريس على خلفية الهجوم الذي وقع أمس الأحد في مرسيليا، إن المشتبه به في الهجوم قدم جواز سفر تونسي عندما أوقفته الشرطة في مدينة ليون قبل يومين من الهجوم.

وهاجم شخص بعد ظهر أمس الأحد المارة، في محطة القطارات "سان شارل" بمدينة مرسيليا الفرنسية مستخدما سكينا، وتسبب في مقتل إمرأتين، قبل أن يقوم عسكريون بقتله. ورجح مسؤولون أن تكون هذه الجريمة "عملا إرهابيا" ليعلن تنظيم "داعش" الإرهابي لاحقا عن تبنيه للعملية.