partage

شهادة للتاريخ: نعم هذا حدث زمن بن علي وزمن عنفوان الطرابلسية

2017/09/26 16:19

نفتح اليوم مساحة تعبيرية جديدة، على موقعنا هذا، لكل من يريد تقديم "شهادة للتاريخ" أيا كان طابعها؛ وهي مساحة يمكن اعتبارها تشكلا آخر لفضاء كنا أسميناه "الثقب الأبيض"، والمفتوح داما لمساهمة من أراد. نفتح هذه المساحة انطلاقا من مبادرة من السيد حسونة جمعاوي، المسؤول الأسبق في قطاعات هي الآن محل نقاش وجدل في علاقة بمكافحة الفساد. ننقل إذن شهادته بكل أمانه ونترك الرأي للقراء حتى تتواصل المحادثة في الموضوع والقرب أكثر من الواقع وأبعاده. "شهادة للتاريخ: تم اتخاذ عقوبة نقلة تعسفية زمن الوزير النهضاوي ضد زميلي في منوبة المدير الجهوي للتجارة لما اكتشف مخازن المواد المدرسية المهربة والمقلدة والتي لا تمثل خطرا على الاقتصاد الوطني فقط بل على صحة وسلامة التلاميذ وخاصة صغار السن والأطفال لأنها على ملك نائب نهضاوي. ليعلم الجميع أنه قبل سنة 2010 حدث لي نفس السيناريو لما كنت على رأس الإدارة الجهوية للتجارة بقفصة حيث عثرت على مخازن تحتوي على مواد مصنفة خطرة جدا لا تروج إلا بموجب رخص خاصة. تبين بالوثائق أنها على ملك الطرابلسية. قمت بالواجب من حجز وفرض إيقاف المكلف بالترويج أقول جيدا فرض إيقافه والفرق بين الأمس واليوم هو أني وجدت وزيرا شهما أي نعم شهما إسمه رضا بن مصباح لأنه أمرني بتطبيق القانون إلى أبعد الحدود خاصة لما علم أن البضاعة تابعة للطرابلسية. لعلم الجميع أيضا أن نفس السيناريو حدث لي مع وزير بن علي منذر الزايدي لما عثرت على كميات كبيرة من الملابس الجاهزة تحمل علامات مقلدة تروج بالجهة متأتية من مخازن تابعة للطرابلسية بنابل وجربة مصحوبة بفواتير باسم شركة لعائلة الطرابلسية. ولما علم السيد الوزير أمر بأن يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لحجز البضاعة بكافة تراب الجمهورية. نعم هذا حدث زمن بن علي وزمن عنفوان الطرابلسية وبدعم من وزراء بن علي ولم يحدث لي شيئا بل زادني قيمة واحترام كبيرين لدى الجميع بما فيها رجال الأعمال واتحاد الصناعة والتجارة وعلى رأسهم الهادي الجيلاني والحاج الفهري وغيرهم. كل هذا يعرفه السادة الوزراء وزملائي الذين عملوا معي في الملايين أشكركم بالمناسبة." حسونة جمعاوي