partage

"الجامعية الراقصة" تتوج بلقب ملكة جمال أمريكا

2017/09/11 11:10

توجت خريجة إحدى الجامعات المرموقة، وبطلة في الرقص، من ولاية نورث داكوتا بلقب ملكة جمال الولايات المتحدة، لتصبح أول متسابقة من الولاية تفوز باللقب في المسابقة، التي يرجع تاريخها إلى نحو 100 عام.
وفازت باللقب كارا موند وهي خريجة جامعة براون الأميركية، وتم قبلوها للدراسة بكلية نوتردام للحقوق.
وتدربت موند أيضا شهور عدة مع فرقة الرقص الأميركية الشهيرة "روكيتس".
وموند، 23 عاما، واحدة من 51 فتاة شاركن في المسابقة، ومثلن 50 ولاية إلى جانب العاصمة واشنطن.
وشاركت موند في المسابقة برعاية مؤسسة (ميك إيه ويش) التي ترعى الأطفال الذين يعانون من أمراض تهدد الحياة.
وأدت موند رقصة جاز على أغنية (ذا واي يو ميك مي فيل) للفقرة الخاصة بالمواهب مرتدية فستانا أسود قصيرا وقبعة صغيرة.
وفي الفقرة الخاصة بالأسئلة عبرت عن رأيها في انسحاب الولاياتالمتحدة من اتفاقية باريس للمناخ قائلة إنها تظن "إنه قرار سيء".
وفازت بلقب الوصيفة الأولى جنيفر ديفيس ملكة جمال ولاية ميزوري.
وعادت المسابقة إلى منتجع القمار الساحلي بمدينة أتلانتيك سيتي بولاية نيوجيرسي منذ بضع سنين بعدما أقيمت في لاس فيجاس لنحو عشر سنوات.
ويقيم الحكام المتسابقات، التي تتراوح أعمارهن من سن المراهقة إلى 24 عاما، بناء على الموهبة وفقرة مباشرة للأسئلة ومقابلة خاصة والمظهر الخارجي حينما يرتدين فساتين السهرة وأثواب السباحة.
والكثير من المتسابقات اعتمدن على الموسيقى والرقص في فقرة المواهب.
سكاي نيوز