partage

الأسبوع القادم..خبراء الشركة البريطانية يزورون ولاية قبلي للتباحث حول انجاز أكبر محطة في العالم للطاقة الشمسية

2017/09/09 17:52

تشهد ولاية قبلي خلال الاسبوع القادم، زيارة ميدانية مرتقبة لفريق من الخبراء والمختصين تابعين للشركة البريطانية " نور" العاملة في المجال الطاقي ، وذلك للتباحث حول فرص انجاز مشروع لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في محطة تعد الاكبر عالميا من المزمع إحداثها في معتمدية رجيم معتوق على مساحة تناهز 20 ألف هكتار .

وأوضح سامي الغابي والي قبلي في تصريح لـ "وات" أنه في صورة قطع الشركة لخطوات جدية من اجل انجاز هذا المشروع فان السلط التونسية ستعمل على تذليل كافة الاجراءات التي تمكّن من بعث هذا المشروع، الذي وصفه بالضخم ، مبرزا أن تذليل الاجراءات تكمن في تسهيل الاجراءات الجهوية وطرح المشروع للنظر فيه امام اللجنة العليا للاستثماروللمصادقة عليه من قبل مجلس نواب الشعب.

وأشار إلى أن الزيارة المرتقبة لممثلي الشركة للجهة وتنقلهم إلى منطقة رجيم معتوق ستمكن من الوقوف على فرص انجاز هذه المحطة بالجهة والتي سيتمّ منخلالها توليد الكهرباء اعتمادا على الطاقة الشمسية وتصديره الى الدول الاوروبية.

يشار الى أن هذا المشروع المعروف لدى عدد من أهالي الجهة بمشروع " تونور" كانت الشركة البريطانية المذكورة قد تقدمت بفكرة إنجازه، منذ سنة 2012 ، وظلت هذه الفكرة في شكل مقترح لم يتحوّل الى مطلب رسمي مقدم من الشركة للسلط التونسية ليعاود ممثّلوها الاتصال بالسلط الجهوية في قبلي، في شهر مارس الماضي، من أجل التباحث مجدّدا حول إمكانية إنجاز هذه المحطة التي ستكون الاكبر عالميا في مجال توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في صورة انجازها.