partage

بن جعفر يدعو حركة النهضة إلى مزيد العمل على الفصل بين الدعوي و السياسي

2017/09/09 15:53

أكد مصطفى بن جعفر الأمين العام لحزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل و الحريات، أن أزمة الحكم في البلاد ليست لها علاقة بطبيعة النظام السياسي بل هي نتيجة لتحالفات غير مدروسة بين حركتي النهضة ونداء تونس.

و أشار لدى إفتتاحه صباح اليوم السبت، أشغال المؤتمر الثالث للحزب بقصر المؤتمرات بالعاصمة، الى أن "هذا التحالف قد أربك الحكومة و جعلها عاجزة عن إيجاد الحلول".

وشدد على أن الشعب التونسي يدفع اليوم ثمن "كذبة التصويت المفيد"، الذي كان نتيجة الإستقطاب الثنائي الذي تحالف بعد إنتخابات 2014 على مبدأ تقاسم الغنيمة.

دعا بن جعفر حركة النهضة إلى مزيد العمل على الفصل بين الدعوي و السياسي قائلا "عليها أن تثبت أنها ليست ناطقا باسم الدين".

و إعتبر أن الازمة التي تعيشها البلاد "هي أزمة ثقة أدت إلى أزمة أخلاقية، أدت بدورها إلى إنتشار التعفن في مضمون الخطاب السياسي".

وات