partage

ضبطت زوجها يخونها مع زوجة شقيقه فقاما بحرقها

2017/09/08 21:03

توفيّت زوجةٌ مصريّة، متأثرةً بإصابتها بحروقٍ في كافة أنحاء جسدها، بعد 90 يوماً من قيام زوجها بإشعال النيران في جسدها بمساعدة زوجة شقيقه، بعد أن ضبطته يخونه معها في منزلها بحيّ الجناين في محافظة السويس.

 

ووجهت النيابة العامة لزوج المتوفاة وزوجة شقيقه تهمة قتل المتوفاة داخل منزل الاسرة بعدما ضبطته الزوجة وزوجة شقيقه في فراش الزوجية.

وقالت المجني عليها بعد الحادث وقبل وفاتها، إن ما حدث :”هو أنني كنت علي خلاف مع زوجي وتركت المنزل، وذهبت إلي منزل أسرتي منذ عدة أيام بسبب قيام زوجي بالاعتداء عليّ بالضرب المبرح، وخلال وجودي في منزل أسرتي تذكرت أنني نسيت بعض أغراضي ولم أحضرها من منزل الزوجية وفي حاجة إليها”.

وتابعت: “بالفعل قررت الذهاب إلى منزل الزوجية وفور دخولي إلى شقتي السكنية سمعت أصوات صادرة من غرفة النوم وعندما دخلت غرفة النوم وجدت زوجي وزوجة شقيقه على فراش الزوجية”.

 

وأكدت المجني عليها: “زوجي فور رؤيتي له قام بضربي بـ ” طفاية ” زجاجية كانت بالغرفة، وفقدت السيطرة علي جسدي ولم أشعر سوى أنه يقوم هو وزوجة شقيقه بحملي وإدخالي المطبخ ثم قاموا بسكب بنزين علي جسدي وأشعلوا فيّ النيران وتصوروا أنني سأموت فورا ولكن الله كتب لي النجاة”.