partage

صفاقس : شركة تيفارت توقف عاملا عن العمل اثر توثيقه لتسرب مادة الحامض الفوسفوري الى البحر (فيديو)

2017/09/08 18:55

انتشر مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي أظهر عملية تسرب كميات من مادة يعتقد انها حامضا فوسفوريا تابعا للشركة التونسية الهندية للأسمدة "تيفارت" في عرض بحر منطقة الصخيرة من ولاية صفاقس.

الحادثة أثارت موجة من الاحتجاجات والانتقادات من البحارة وعمال الشركة والمواطنين .

و في هذا السياق، قال المدير الجهوي للوكالة الوطنية لحماية المحيط بالجنوب الشرقي توفيق القرقوري في تصريح لمراسل (وات) بصفاقس أن الوكالة "قامت بالمعاينات اللازمة وبرفع عينات للمادة المسربة قصد تحليلها في مخابرها "، واوضح ان "المادة تسربت على اثر توقف النشاط طيلة يومين بسبب محدودية طاقة التخزين" وبين انها "تحتوي على ماء مستعمل في تصنيع الحامض الفوسفوري"، حسب قوله.

من جهته، صرح رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بصفاقس عبد الرزاق كريشان في صفاقس لمراسل (وات) بالجهة بأن عددا من البحارة منظوري المنظمة بالصخيرة "لاحظوا تسربا قدروا انه حامضا كيميائيا في عرض البحر خلال نشاطهم البحري".

وقال إن الجامعة الوطنية للصيد الساحلي التابعة للمنظمة "طالبت بعقد لقاء مع وزيري البيئة والفلاحة لوقف الظاهرة التي تكررت أكثر من مرة، فضلا عن تكديس مادة البخارة او الكبريت في فضاءات مفتوحة غير محمية، ما يشكل خطورة كبيرة على الأشخاص والمحيط" وفق قوله.

وأضاف كريشان أنه "تم اعلام كل من الحرس البحري والوكالة الوطنية لحماية المحيط لاتخاذ الإجراءات والتدابير الضرورية في مثل هذه الحالات".

وأفاد عضو النقابة الأساسية بشركة "تيفارت" والعضو القار باللجنة الاستشارية للمؤسسة سليم المشي في تصريح لمراسل (وات) بأن إدارة الشركة "أقدمت على إيقاف عامل و رئيسه المباشر عن العمل بسبب تصوير فيديو حول تسرب مادة الحامض الفوسفوري ونشره على شبكة الانترنات"، وفق قوله.

وذكر إن النقابة « نظمت وقفة احتجاجية أمس الخميس واليوم الجمعة أمام إدارة المؤسسة، وذلك للمطالبة بإرجاع العملة واتخاذ الإجراءات اللازمة والحلول الجذرية لمجمل المشاكل التي تعاني منها المؤسسة، ومحاسبة المسؤولين عن الأخطاء التي تتكرر من حين لآخر، وإيقاف المشاكل التقنية ولا سيما محدودية طاقة خزن الحامض الفوسفوري والحامض الكبريتي التي تتسبب في مثل هذه التسربات".