partage

وجهت لها عدة انتقادات..زعيمة ميانمار تخرج عن صمتها حول أزمة مسلمي الروهينغا في بورما

2017/09/06 20:30

تعرضت مؤخرا أونغ سان سو كي الزعيمة الفعلية في ميانمار الى عدة انتقادات لصمتها عن أحداث العنف الأخيرة التي تشهدها بلادها ضد مسلمي الروهينغا.

و قالت "سو كي" في مكالمة هاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ان حكومتها "بدأت بالفعل في الدفاع عن جميع الناس في ولاية راخين بأفضل السبل".

و أضافت "نعلم جيدا جدا، وربما أفضل من غيرنا، ما الذي يعنيه الحرمان من حقوق الإنسان ومن الحماية التي توفرها الديمقراطية. ولذلك نبذل ما في وسعنا لضمان تمتع الأفراد في بلادنا جميعا بحقوقهم، كل حقوقهم، وليس فقط السياسية، ولكن الاجتماعية أيضا والدفاع عنهم".

و أشارت الى أن "هناك الكثير من الأخبار المزيفة، والصور المنتشرة التي "ليست سوى قمة جبل جليدي ضخم من التضليل المحسوب لخلق كثير من المشكلات بين الطوائف المختلفة من أجل ترويج مصالح الإرهابيين"، وفق ما نقلت وسائل اعلام محلية عن بيان للحكومة.

وكالات