partage

منظمات أصحاب المؤسسات تدعو الى خوصصة المؤسسات العمومية

2017/08/08 16:43

دعت المنظمات الممثلة لأصحاب المؤسسات ولغرف الصناعة والتجارة المشتركة الى تنويع قاعدة الأداء الضريبي لتشمل الأنشطة الاقتصادية غير المنظمة والى خوصصة المؤسسات العمومية غير المربحة، وذلك خلال ندوة انتظمت الثلاثاء بمقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية تحت عنوان «أي توجهات لقانون المالية 2018».

واعتبر نائب رئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة هشام اللومي، أنه بامكان الدولة أن توفر عائدات مالية هامة من خلال توسيع القاعدة الضريبية لتشمل الاقتصاد الموازي والتهريب، مطالبا بتخفيف حدة الضغط الجبائي على المؤسسات في ظل ايفائها بواجبها الضريبي تجاه الدولة.

واقترح اللومي اقرار الخوصصة بالمؤسسات العمومية التي تتكبد سنويا خسائر مادية بالمليارات من خزينة الدولة، مؤكدا ضرورة التسريع باصلاح الصناديق الاجتماعية ومنظومة الدعم لتوفر الدعم للمستحقين دون سواهم.

وبين أن انعاش النمو الاقتصادي يشترط المحافظة على التوازنات المالية الكبرى، مؤكدا بالمقابل ضرورة التزام أصحاب المؤسسات بواجباتهم في الحفاظ على مواطن الشغل وفي الانتاج والتصدير.

واقترح المسؤول ارساء اطار تشريعي يدعم الاستثمار وذلك باقرار امتيازات جبايئة للمستثمرين الأجانب وللمؤسسات المصدرة بهدف دعم الاستثمار والتصدير للنهوض بتنافسية الاقتصاد وخلق مزيد من فرص العمل.

وات