partage

خاص لتونيفيزيون: تسريبات حول اجتماع مجلس شورى حركة النهضة الذي انتهى بتبني الحركة لتصريحات الغنوشي

2017/08/06 16:17

علمت تونيفيزيون من مصادر جديرة بالثقة ان خلافات وقعت في اجتماع مجلس شورى حركة النهضة اليوم بين من عارض دعوة الغنوشي للشاهد لإعلان عدم الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة واعتبر ان هذه الدعوة ستضع حركة النهضة أمام الرأي العام في موقع الحزب المنزعج من شعبية الشاهد المتزايدة وستضعها في موقف محرج وبين شق اخر اعتبر ان هذا التصريح في وقته بعد ان أصبح الصراع حول 2019 شبه علني.

وخلال الاجتماع فسر الغنوشي دعوته المثيرة للجدل ، بان الصراع أصبح واضحا بين يوسف الشاهد وبين حزبه "نداء تونس"، وأضاف ان قيادات من النداء اتصلت به وأعلمته ان الشاهد قام بتشكيل حزب ضل في القصبة وانه انطلق في حملة انتخابية وانه أصبح يعمل على الجانب الاتصالي.

وأضاف الغنوشي ان الأوضاع الاقتصادية في البلاد صعبة وان الصراع داخل نداء تونس وفي باقي الأحزاب حول الانتخابات الرئاسية 2019 اصبح علنيا، واذا تواصلت التجاذبات الحالية على ماهية عليه الان فان الاضطرابات السياسية ستعقد الأمور أكثر لذلك فانه قرر دعوة الشاهد الى الاعلان عن نيته عدم ترشح لانتخابات الرئاسية القادمة حتى يجنب الحكومة الانزلاق في التجاذبات السياسية.

وبعد عدة مداخلات الأخرى وافق مجلس شورى حركة النهضة بالإجماع على تبني دعوة  راشد الغنوشي واعتبارها تصريحات صادرة عن مؤسسات الحركة.وبعد عدة مداخلات الأخرى وافق مجلس شورى حركة النهضة بالإجماع على تبني دعوة  راشد الغنوشي واعتبارها تصريحات صادرة عن مؤسسات الحركة. من ناحية اخرى صرح عضو مجل شورى الحركة عبد الكريم الهاروني اثر الاجتماع ان تصريحات الغنوشي  تمثل الحركة وتعتبر تصريحات رسمية لها.


 واضاف الهاروني أن الحركة تدعم الحكومة في تنفيذ أولويات وثيقة قرطاج وفي حربها ضد الفساد، متابعا أن النهضة تدعو الحكومة إلى التفرغ والتركيز في تنفيذ الأولويات "والباقي حديث يأتي في أوانه "، حسب تعبيره.وقال إن الزج بالبلاد في حملة انتخابية سابقة لآوانها، ليس من مصلحتها، ومن شأنه التشويش على عملها.