partage

بسبب العنصرية.. بطلة أولمبية تونسية تتنازل عن الجنسية التونسية

2017/04/18 00:38

أكدت البطلة التونسية سكية بوسعيد عزمها الحصول على جنسية أجنبية بعد أن حرمتها وزارة شؤون الشباب والرياضة من أبسط حقوقها رغم النتائج التي حقّقتها مقارنة ببعض الأسماء الأخرى، مؤكدة أن عديد الدول الأوروبية والعربية اقترحت منها الجنسية مقابل تمثيلها في التظاهرات الدولية.

وأضافت بوسعيد أن دول فرنسا وإيطاليا وألمانيا إضافة إلى البحرين عرضت عليها الجنسية خاصة بعد تألقها على المستوى الخارجي وإحرازها عديد الميداليات، مؤكدة أنّها عانت كثيرا من العنصرية منذ 2015 بسبب ممارسات رئيس جامعة المعوقين محمد المزوغي الذي طردها من ميدان التمارين دون أن تحرك الوزارة ساكنا واختارت الانحياز له على حدّ تعبيرها.

البطلة العالمية والأولمبية أكدت أنّ المنح التي تقدمها الوزارة للرياضيين تتم وفق المحاباة وتُسند لأطراف قالت إنهم ضالعون في السرقة إضافة إلى المحاباة وهو ما اكتشفته في منح عقود الأهداف المسندة لرياضيي النخبة.

من جهة أخرى استغربت بوسعيد من موقف ماجدولين الشارني بخصوص ملفها رغم أنها وعدتها في مناسبة سابقة بتسوية وضعيتها مؤكدة أنها تسلمت نسخة من العقد نفسه المخصص للمبارزة سارة بسباس للإطلاع عليه قبل أن يتم إلغاؤه دون أسباب مقنعة وهو ما دفعها إلى قرار مغادرة البلاد واللعب لأحد البلدان التي تحترم مواطنيها ورياضييها دون عنصرية أو حسابات ضيقة وفق ما نقلته عنها صحيفة الشارع المغاربي.