partage

من أهم المميزات الجيولوجية للبترول التونسي انه يختفي عندما يكون المرزوقي رئيس

2017/04/16 18:56

منذ خروج الرئيس المرزوقي من قصر قرطاج اثر الانتخابات الرئاسية 2014 نلاحظ ان الأطراف السياسية التي كانت مقربة منه ومحيطة به زمن حكمه هي المحرك الاساسي لحملة "وينو البترول" التي تزعم ان البيترول التونسي تقوم شركات أجنبية بنهبه وسرقته.

المنصف المرزوقي بنفسه اعلن في عدة تصريحات انه يحق للشعب معرفة مصير ثرواته الطبيعية مضيفا " نعم سأطرح السؤال وينو البترول ونريد فتح كل ملفات الفساد.

لو كانت هذه الحملة صادقة بالفعل لشاهدناها زمن وجود المنصف المرزوقي في قرطاج، فالرجل الذي كان موجود في القصر قرابة ال3 سنوات كان بامكانه ان يكشف حقيقة الثروات النفطية في تونس من دون الحاجة لتحرك احتجاجي، لكن اطلاقها بعد الخروج من الحكم لاستغلالها في زراعة الوهم وتحريك الشباب الغاضب بسبب البطالة فهذا يطرح اكثر من سؤال، الا اذا كان للبترول التونسي خاصية فريدة من نوعها في العالم وهي ان من المميزات الجيولوجية للبترول التونسي انه يختفي عندما يكون المرزوقي رئيس.

معز حريزي