partage

لأول مرة حاويات فضلات نصف مطمورة تركزها بلدية تونس في هذه المناطق

2017/04/12 12:47

تم صباح الثلاثاء 11 افريل 2017 إعطاء إشارة انطلاق المشروع النموذجي لتركيز حاويات فضلات نصف مطمورة بعدد من الدوائر البلدية التابعة لبلدية تونس وذلك خلال حفل انتظم بحضور وزير الجماعات المحلية والبيئة رياض المؤخر وشيخ المدينة سيف الله لصرم بمنطقة العقبة بالعاصمة.

وقال رياض المؤخر أن هذا المشروع النموذجي الايكولوجي الذي بعث بالشراكة مع بلدية باريس سيجعل عددا من مناطق العاصمة في مأمن من الفضلات الملقاة بشكل عشوائي في كل الأماكن، حيث تتميز هذه الحاويات بتركيزها تحت الأرض وبدرجة حرارة تمنع تعفن الفضلات الملقاة مؤكدا أنه قريبا سيقع تعميم هذه الحاويات على دوائر بلدية أخرى تابعة لمدينة تونس وخارجها.

في ذات السياق بين سيف الله الأصرم أن هذه الحاويات 24 التي تم تركيزها ستعوض تدريجيا الحاويات القديمة حيث ستكون نصف مطمورة تحت الأرض وسيقوم المواطن بإيداع الفضلات فيها للتخلص تدريجيا من ظاهرة تكدّس الفضلات أو الروائح الكريهة التي كانت منتشرة وستكون هناك آلية لرفع محتوى الحاوية وافراغها بصفة مستمرة وفقا لتطبيقة اعلامية تمكن إدارة النظافة في كل دائرة بلدية يتم تنصيب الحاويات فيها من الاطلاع على أماكن تواجد الحاويات وعلى أوقات مرور الشاحنات لتفريغ هذه الحاويات.

وأكد أن المشروع في المرحلة النموذجية الأولى شمل تركيز هذه الحاويات تحت الأرض في 3 دوائر بلدية في منطقة العقبة إضافة إلى منطقة المنزه وبحيرة تونس بسعة تصل الى حوالي 3 الاف لتر أي 4 مرات سعة الحاوية العادية وتبلغ كلفة الحاوية الواحدة ستة الاف دينار.