partage

نائب وزير الخارجية السوري للوفد البرلماني التونسي : "لا نحمّل الشعب التونسي اي مسؤولية في ما اقترفه بعض ابنائه من الفئة الضالة"

2017/03/20 17:49

التقى اليوم الاثنين 20 مارس 2017 ، عدد من النواب التونسيين نائب وزير الخارجية السوري فيصل مقداد الذي أكد لهم بأن السلطات السورية لا تحمّل الشعب التونسي  اي مسؤولية في ما اقترفه بعض ابنائه من الفئة الضالة، ولا حتى للعائلات التي أتى ابناؤها الى سوريا لمحاربة الشعب السوري.

و أشار مقداد أن السلطات التونسية لم تتفاعل مع مسألة الموقوفين التونسيين الـ 54 في السجون السورية ، معبرا عن استغرابه من اصرارها تجاهل الرغبة الشعبية التونسية العارمة في إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

و في سياق متصل، قال النائب عبد العزيز القطي في تصريح لاذاعة "موزاييك أف أم" أنه تمت برمجة لقاء غدا الثلاثاء مع الرئيس بشار الأسد، مشيرا إلى أنّ الزيارة غير رسمية وجاءت ببادرة من أعضاء في الكتل البرلمان.

و تجدر الاشارة الى أن وفد من النواب التونسيين يقومون بزيارة غير رسمية الى سوريا قصد إعادة العلاقات الدبلوماسية بين تونس و سوريا.

و يظم الوفد كل من عبد العزيز القطي وخميس قسيلة و منجي الرحوي  ومباركة البراهمي و الصحبي بن فرج ونور الدين المرابطي.