partage

قفصة:الدولة تحرم الشركات التونسية من مشروع بناء وحدة إنتاج الأسمدة الكيمائية وتمنحه الى شركة صينية

2017/03/14 22:33

قام =المجمع الكيميائي التونسي التابع لوزارة الصناعة سنة 2015 بمنح عقد إنشاء وحدة لإنتاج ثلاثي الفسفاط الرفيع، وهي القسط الرابع من مشروع مصنع المضيلة 2 لإنتاج الأسمدة الكيميائية إلى شركة صينية تستعمل تقنيات غير ملائمة وغير صديقة للبيئة.

وعلمنا ان عدد من الشركات التونسية التي تشغل إطارات ويد عاملة تونسية وتدفع الضرائب الى الدولة التونسية للحصول على نفس المشروع، وتقدمت ببرنامج يعتمد في الأساس على الخبرة التونسية وتقنيات للإنتاج فيها اقل إضرار على البيئة غير ان لجنة الصفقات ووزارة الصناعة اختارت الشركة الصينية التي قامت بجلب يد عاملة صينية بالأساس للقيام بالمشروع الذي ستستخدم فيه تقنيات إنتاج تحدث أكثر إضرار على البيئة في صفة تطرح اكثر من سؤال .

كما علمنا ان مشروع وحدة الإنتاج من عدة مشاكل ومن التأخير في الانجاز حيث ان الشركة الصينية التي تحصلت على المشروع لم تظهر اي أفضلية مقارنة بالمؤسسات التونسية.

وعبرت عديد المؤسسات ومكاتب الدراسة في تونس مؤخرا عن استغرابها من سياسات الحكومة ولجنة الصفقات التابعة لها التي تفضل دائما منح المشاريع الكبرى لشركات أجنبية وتستبعد الشركات التونسية التي تقوم بتشغيل الشباب التونسي وتساهم في دفع الضرائب.