partage

بعد ان نشرت تونيفيزيون مقالا حول حرمان شركة "الصوناد" لشركة تونسية من عقد مشروع تحلية مياه ومنحه إلى شركة فرنسية- مصرية....رئاسة الحكومة تقيل المدير العام للصوناد

2017/03/10 20:07

اعلنت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري أنه تمّ إعفاء السيد محمد الداهش رئيس مدير عام الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه من مهامه. وعمت تونيفيزيون ان رئاسة الحكومة هي التي طلبت من وزير الفلاحة سمير بالطيب اقالة المدير العام المذكور على خلفية وزصول عدة تشكيات حوله.

وكانت تونيفيزيون قد نشرت في الايام الاخيرة مقالا حول قيام الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه بحرمان شركة تونسية تشغل اكثر من 700 مئة مهندس تونسي من صفقة تنفيذ مشروع تحلية المياه بسوسة ومنح المشروع الى شركة مصرية-فرنسية.

وفيما يلي نص المقال

علمنا ان الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه قامت بحرمان شركة تونسية كبيرة من مشروع انشاء وحدة  تحلية مياه البحر بجهة سوسة وقامت بمنح المشروع الى شركة مصرية بالاشتراك مع أطراف فرنسية وتونسية.

الشركة التونسية التي حرمت من المشروع تشغل اكثر من 700 مئة مهندس تونسي بالإضافة الى مئات الإطارات من اختصاصات اخرى، وتتعامل مع شركات عالمية بثل شركة "يتروناس" العالمية ، وتقوم بتنفيذ عدة مشاريع في مختلف دول العالم، مثل السعودية والعراق وليبيا والكنغو والإمارات وغرها من الدول.

وحسب مصادرنا فان الشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه وضعت العرض شروط على قياس الشركة المصرية وادعت بان الشركة التونسية سعرها اغلى من الشركة المصرية، على الرغم من ان الشركة التونسية.

تجدر الإشارة الى ان عديد مؤسسات الدولة تتجه دائما نحو الشركات الأجنبية في صفاقات يشوبها الكثير من اللبس وتحوم حولها الشبهات، وتحرم الشركات التونسية من الصفقات العمومية على الرغم من ان الشركات التونسية تشغل إطارات تونسية بالأساس، بالإضافة إلى ان اموال الصفاقات تبقى في تونس وربما تستثمر في مشاريع تونسية اخرى.

واما هذا الوضع وسلوكيات الشركات التونسية، السؤال الطي يطرح فسه هو كيف نريد للشركات التونسية ان تتطور وتشغل الشباب التونسي في حين ان الدولة التونسية وشركاتها تف،ضل دائما الشركات الأجنبية على الشركات التونسية!!