partage

مهدي الدوس:تونسي هاجر إلى روسيا ب180دولار فأصبح صاحب اكبر سلسلة مطاعم بموسكو وله علاقة ببوتن (صور)

2017/03/03 20:52

اذا سالت في العاصمة الروسية موسكو عن أفخم المطاعم بالمدينة،سيجيبك الناس بأنها سلسلة مطاعم la maréeلصاحبها مهدي الدوس وهو رجل أعمال تونسي أصيل منطقة قصر هلال.

سلسلة مطاعم la marée منتشرة في مختلف انحاء روسيا ولها شهرة كبيرة حيث ان اغلب نجوم الفن و كبار الساسة يترددون عليها باستمرار، وعلى رأسهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين و وزير خارجيته سيرغي لافروف حيث أنهما يترددان عليها في المناسبات الرسمية وأيضا في المناسبات الخاصة.

وبفضل النجاح الكبيرة لمطاعم la marée ونجاح باقي مشاريعه في مجال التجارة اصبح التونسي مهدي الدوس شخصية لها مكانة هامة في موسكو ويحظي بثقة السلطات الروسية وبين بينهم بوتن المعروف عنه انه لا يزور الا المطاعم التي يثق بها، الأمر الذي جعل السلط الروسية توافق بان تكون له حراسة مسلحة وهو امتياز لا يتمتع به اي شخص .

وحول قصة نجاحه في روسيا، يقول مهدي الدوس انه تحول الى روسيا في ثمانينات القرن الماضي للدراسة ومعه مبلغ مالي قيمته 180 دولار، غير ان تلك الفترة تزامنت مع سقوط الاتحاد السفياتي وانفتاح روسيا على العالم، فقام ببعث مشروع لتصدير الخشب ومن ذلك الوقت انطلقت قصة النجاح الصعبة.

ويضيف مهدي الدوس ان مطاعمه تقدم خدمات راقية ،حيث انه يسهر على جلب أفضل الخضروات واللحوم والأسماك من ناحية الجودة ويسهر على ان يكون الطباخين من اعلى طراز كما انه يهتم كثير بالديكور وشكل المطاعم والموسيقى التي تقدم فيها .

ويقول مهدي الدوس ان نجاحه في روسيا لم ينسه تونس بلده الام، حيث انه يحاول دائما ان يفيد تونس بشبكة علاقاته التي كونها، كما انه يحرص ان يكون رئيس الطباخين في كل مطعم تونسي الجنسية، وان يعرف بالأكلة التونسية.

وبخصوص رسالته الى شباب تونس، يقول مهدي الدوس ان الاجتهاد والمثابرة والبحث عن الجديد والتميز هو سر النجاح.

معز حريزي