partage

الثقب الأبيض: مليارات التظاهرات الثقافية في سؤال وزير أسبق للثقافة

2017/02/24 16:58

كتب الزميل الإعلامي والناشر كارم الشريف على صفحته في الفايسبوك أن الدكتور مهدي مبروك أعلمه بأنه ترك في إدارة التظاهرات الثقافية مبلغا قيمته 9 مليارات. واختتمت التدوينة بالسؤال التالي: "أين هي؟" وهو سؤال قد ينسب للدكتور أو للناشر، أو لهما معا ما دام السؤال شرعيا ويحق لكل مواطن طرحه.

لكن السؤال يطرح بذاته أسئلة أخرى لا بد من التطرق إليها. فالواضح أن السؤال لا يعني الوزير الحالي للشؤون الثقافية بما أنه لم يعوض السيد مهدي مبروك مباشرة، بل بينهما ثلاثة وزراء، لطيفة لخضر ومراد الصكلي وسنية مبارك، وبما أن الوزير الحالي تميز، في الأشهر القليلة من توليه الوزارة، بجعل النشاط الثقافي من أهم شرايين الحياة العامة، خاصة بالنسبة للشباب.

ولما كان الأمر كذلك، فالسؤال الثاني يكون: لماذا يطرح الموضوع الآن بالذات والحقيقة أننا لا نرى جوابا لذلك وقد يكون من محض الصدفة فقط، ولعل المهدي مبروك نفسه لم يكن يتوقع أن كارم الشريف سينشر ملاحظته. وقد يكون الأمر كذلك لأن الخبر يحسب على الوزير الأسبق ولا يحسب له. فالمهدي مبروك غادر الوزارة في جانفي 2014 تاركا المبلغ المذكور في فضلات سنة 2013، وهو خطأ في التصرف لأن الميزانية مجعولة لتصرف وكم كانت سنة 2013 في حاجة لتظاهرات ثقافية متميزة لتقف حاجزا لما نحن نعانيه اليوم من تطرف وما تابعه.

وما بعد ذلك، من سياسة لطيفة لخضر في ذات الجانب من القطاع، ثم ما تم مع مراد الصكلي وربما ما لحق سنية مبارك، فالأقرب للظن أن الحكومات المتعاقبة قامت بإعادة تبويب الميزانية وتوزيعها قبل أن تعرض أمام مجلس النواب لمناقشتها والتصويت لها أو عليها.

قد يكون من المفيد الاستقصاء في الأمر من حيث تقويم أداء مختلف الوزراء المعنيين بالموضوع، لكنه أصبح من قبيل الدرس والتحليل ويمكن للمركز الذي يشرف عليه الزميل الجامعي مهدي مبروك أن يتناوله بالبحث وأن يستنتج منه ما قد يصلح أمورنا لاحقا.

منصور مهني