partage

انقطعت بسبب حادثة باردو الارهابية..شركة ''فايكينغ كروزس'' تعيد برمجة تونس ضمن وجهات رحلاتها السياحية البحرية

2017/02/16 19:00

برمجت شركة الرحلات السياحية البحرية ''فايكينغ كروزس'' 5 زيارات لتونس، خلال سنة 2017، مسجلة بذلك عودة الرحلات السياحية البحرية للبلاد.

وكانت باخرة تابعة لشركة السياحة البحرية قد رست، أمس الأربعاء، في ميناء حلق الوادي للمرة الثالثة هذه السنة.

و أوضح مدير السياحة البحرية والموانئ الترفيهية بوزارة السياحة وحيد الصغير في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أن ميناء حلق الوادي كان يوم 18 جانفي 2016 المحطة الأولى لرحلة سياحية بحرية على متنها ما لا يقل عن 900 سائح، فيما شهدت غرة فيفري 2017 رسو رحلة ثانية به.

وينتظر ان ترسو بالميناء، رحلتان اخريين لذات الشركة "فايكينغ كروزس"، يومي 28 فيفري الجاري وغرة مارس 2017، وفق الصغير الذي اعتبر "ان ذلك يعد اعلانا إعلانا عن عودة تونس كوجهة توقف تبرمجها الرحلات السياحية البحرية".

وتؤشر هذه الرحلات الخمس الى عودة هذا النشاط الهام لانعاش النشاط السياحي في تونس، التي استقبلت في 2010، قرابة 900 ألف سائح من الرحلات السياحية البحرية.

وأكد المتحدث أن تونس تتوفر على كل الوسائل والبنى التحتية اللازمة لتأمين سلامة الركاب والسياح، مضيفا أن "الدولة لا تدخر جهدا لإحياء سياحة الرحلات البحرية والترويج لها عالميا".

وتعد شركة الرحلات السياحية البحرية "فايكينغ كروزس"، ثاني شركة تعيد برمجة تونس ضمن وجهاتها السياحية، منذ اعتداء باردو الارهابي (18 مارس 2015)، بعد باخرة "أوروبا" التابعة للشركة الألمانية "هاباق-اليود كروزس"، في اكتوبر 2016.