partage

نوعية جديدة من السياحة في تونس ..وزارة السياحة تشرع في متابعة وتاطير مشاريع السياحة الفلاحية

2017/02/14 22:47

في اطار سعي وزارة السياحة الي تطوير السياحة الراقية والبديلة، صادق مجلس النواب مؤخرا على القانون الذي تقدمت به الوزارة المتعلق بشروط إنشاء مشاريع سياحية مرتبطة بالنشاط الفلاحي مثل الاقامات الريفية.

ويستهدف هذا الصنف من الإقامات السياحية الذي يصنف في خانة "السياحة الراقية Tourisme de luxe" حرفاء ذوي اهتمامات مغايرة لحرفاء المنتوج الشاطئي الاستلقاء للتمتع بأشعة الشمس إذ أنهم يولون أهمية خاصة إلى مميزات البناية والطبيعية بمختلف جهات تونس، وبالإمكان استغلال ضيعة فلاحية أو دار ضيافة تتسم بقيمة معمارية وسياحية ذات خصوصية على غرار الديار القديمة في المدينة العتيقة لتقديم خدمات سياحية مشخصة تلبي حاجيات بعينها.

هذا وقد باشرت المصالح المعنية بوزارة السياحة متابعة وتاطير انجاز جملة من المشاريع السياحية في المناطق الفلاحية ، قام ببعثها مستثمرون تونسيون في ولايات جندوبة وسليانة وتوزر وقبلي وزغوان ونابل وبنزرت وغيرها من المدن التي تحتوي على مخزون فلاحي وطبيعي .

هذا التمشي الذي اتخذته وزارة السياحة يهدف الى تحويل تونس إلى قطب للسياحة البيئية والفلاحية وهو ما من شأنه المساهمة في النهوض بالقطاع السياحي واستقطاب نوعية جديدة من السياح ، بالإضافة إلى الفرص المتاحة لتوفير مواطن شغل لحاملي الشهائد العليا، إلى جانب دفع الاستثمار وبعث المشاريع السياحية ودعم النشاط الفلاحي والاقتصاد المحلي.